البوم من الطيور المفترسة (طائرٌ جارحٌ) ، تكون نشيطة للغاية في الليل فقط ،  وهي تتواجد في جميع القارات إلا القارة القطبية الجنوبية وتتكيف بكل مناخ، وهناك ما يزيد عن 130 نوعاً من البوم، أكبرها البومة الرمادية الضخمة في أميركا وطولها نحو 80 سنتمتراً، وأصغرها البومة القزمة الأميركية أيضاً وطولها دون 10 سنتمتر، كلها من الطيور المفترسة، ذات عيون كبيرة مستديرة محدقة، ووجوه مفلطحة ومناقير معقوفة ورؤوس تدور في كل اتجاه حيث ترى خلف ظهرها . البومة يمكنها أن تطير بسرعة 72 كيلو متراً في الساعة، وأن طيرانها اخرس بفضل ثوبها الريشي الخفيف الوتير، وانه في حالة تساوي التناسب الذي بين حجم مقلتينا وبين جسمنا مع تناسب حجم عيني وبين البومة ينبغي أن تكون مقلتانا كالبطيخة حجما ، من الحيوانات المحبة للعزلة والوحدة ولا يمكنها العيش في المجموعات، إلا في موسم التكاثر والتزاوج .

التغذية

تتغذي البومة على مجموعة واسعة من الفرائس ، ويتكون مصدر الغذاء الرئيسي له من الثدييات الصغيرة مثل الفئران والسناجب وفئران الحقل والارانب ، كما انه يتغذى على الطيور والحشرات والزواحف ، وفي الواقع ان البومة لا يمكنها مضغ فرائسها مثل كل الطيور ، فليس لديها اسنان، ولكنها عوضا عن المضغ تقوم بابتلاع فرائسها ، فلو كانت الفريسة صغيرة تبتلعها كلها اما ان كانت كبيرة فتقطعها الي قطع صغيرة قبل بلعها ، ومن المثير للاهتمام ان البوم يقوم بقذف المواد التي لا يستطيع هضمها مثل العظام والفراء والريش .

الشكل الخارجي

البومة لها مظهرمختلف  رأسها الكبير العريض، وبطوق الريش الذي يحيط بعينيها وهو يشبه صحن الفنجان. هذا الطوق يعرف بالقرص الوجهي، وهو يعكس الصوت نحو فتحتي أذن البومة. وفي بعض الأنواع يكون القرص الوجهي وفتحتا الأذن كبيرين جدًا ، و عيونها متصلة مباشرة مع الجمجمة ولكنها تحرك رقبتها بشكل مذهل ، تملك ثلاثة جفون” أول جفن لترمش، الثاني للنوم، الثالث لاختلاس النظر “ وتهز رؤوسها، لكن عيونها لا تتحرك كثيراً في محاجرها، تدير رأسها المرافقة أي حركة بحيث تكاد تستطيع أن تنظر إلى خلفها مباشرة .

السلوك

البومة من الحيوانات النافعة بالنسبة للانسان ، بحيث تفتك بعدد كبير من الجرذان والفئران والحشرات المؤدية والبزاق، كما أنها كذلك تلتقط عصافير صغيرة، وهي خلافا لمعظم الطيور تصطاد أثناء الليل، إلا أن البومة الصقرية تصطاد والشمس مشرقة ساطعة، تقتل فريستها بمنقارها المعقوف، وتمزقها إرباً، ثم تبتلعها كلها بعظامها وريشها وفرائها، وبعد وقت قليل تتقيأ ما لم تستطع أن تهضمه فتلفظ کریات صغيرة يمكن رؤيتها تحت المكان الذي تكون البومة قد حطت فيه، وبتقطيع ما لفظته البومة يمكن أن نعرف ماذا أكلت، وفي بعض البلدان المدارية بوم سمكي يصطاد حیوانات مائية وله جلود خشنة في اصابعه تساعده على الإمساك بالأسماك الملساء . و هي من الطيور الليلية ، تقدر على الرؤية نهاراً، ولكنها تقضي النهار نائمة بالكهوف أو بجذوع الأشجار، وريشها ناعم منفوش، وطيرانها لا يكاد يسمع، وهي طيور تتمتع بميزة في عالم الطيور، فهي تتميز بحاسة البصر القوية ليلاً ويبدو ذلك جلياً واضحاً من كبر حجم أعينها الحادة الثاقبة .

أنواع البومة

البوم الثلجي : بوم كبير الحجم يتبع رتبة البوميات، وهو طائر مميز يسهل تفريقه عن الطيور الأخرى، فهو أبيض اللون عليه ريش أسود على بطنه وعيناه صفراوتان، ويعيش البوم الثلجي في القطب الشمالي والمناطق الباردة القريبة منه، وهو الطائر الوطني لمقاطعة كيبك الكندية .

البوم العملاق: بوم من فصيلة البوم الحقيقي من رتبة البومات العقابية. وهو ثالث أكبر بوم في العالم بعد بوم بلاكستون الصياد و البوم النسّاريّ ، طولها 66-75 سم. وهذا الطائر الليلي الذي يصل باع أجنحته إلى مترين يزن 1600-3115 غ  .

البومة المصاصة : من فصيلة بوم الحظائر وفصيلة البوم الحقيقي ، حجمها متوسط إلى كبير، ورؤوسها كبيرة، ويميّزها شكل وجهها الذي يشبه القلب، كما تملك بومات الحظائر سيقاناً طويلة وقوية ومخالب قوية ، تسمى البومة البيضاء أو أم الصخر أو البومة المصاصة أو الهَامَة .