تعد الصقور من الطيورالمفترسة،من فصيلة الصقريات ، وهومن أقوى وأشرس على الاطلاق ، متوسطة الحجم  تنتشر فى جميع انحاء العالم وتميل بعض انواع الصقور الى تفضيل العيش فى الاماكن المعتدلة المناخ فى نصف الكرة الشمالي ،  ولها العديد من من الأنواع المختلفة الأحجام .

الشكل الخارجي

يتراوح طول الصقر  ما بين 22 سم و 40 سم والمسافة ما بين جناحيه تتراوح بين 50 سم و 110 سم ، وزن الصقر يتراوح بين 700 جرام و 1.2 كيلوجرام واقصى سرعة ممكن ان يطير بها الصقر تصل الى 322 كيلومتر فى الساعة وبذلك يعتبر الصقر هو اسرع المخلوقات على هذا الكوكب ، وبالاضافة الى السرعة الهائلة التى يطير بها الصقر فهو معروف بمهارته الفائقة فى الطيران والتحليق وذلك بفضل اجنحته المدببة التى تسمح له بتغيير اتجاهه بسرعة كبيرة اثناء الطيران .

التغذية

الصقر يتغذى  على الفئران والضفادع والارانب بالاضافة الى الاسماك وايضا الطيور الصغيرة ، و ايضا يمكن على الحيوانات الكبيرة مثل الكلاب، وكما شوهد الصقر يحمل حمل صغير وذلك لتلبية جوعه . صغير الصقر أيضا لديه نظام غذائي من اللحوم في البداية، ومع ذلك، فإن حجم الفريسة التي تتغذى عليها صغار الصقر تكون اصغر من حجم الفريسة الذي يتغذى عليها الصقر البالغ، وتتكون وجباتهم في الغالب من السحالي، وسمك السلور، والكارب، والقشريات، والحشرات، ويجب عدم إطعام صغار الصقر الذين يمكن الاحتفاظ بهم كحيوانات أليفة الحليب من قبل مالكهم، فاللحوم هي التي ترضي الجوع والتي توفر قوة لنمو الصغار والتطور الطبيعي في الصقر البالغ .

مهارات الصقر في الصيد 

المعروف أن الصقر له مهارته الفائقة فى الصيد فهو ليس فقط ماهر فى تحديد فريسته من ارتفاعات كبيرة والانقضاض عليها كالسهم ليقتنصها بفضل نظره الحاد الثاقب بل ان الصقر ماهر ايضا فى الانقضاض على الفرائس المتحركة فى الجو مثل الطيور الاخري حيث يحدد الصقر فريسته ويقوم بعمل مناورات فى الهواء بفضل مهارته في تغيير الاتجاهات اثناء الطيران وينقض على الفريسة بسرعة وقوة ليقتنصها .

بعض الأنواع من الصقور مثل الصقر هاريس يطارد في مجموعات تتكون من أربعة أو خمسة من الصقور، وهذه المجموعة تصطاد الحيوانات الكبيرة، مثل السناجب والصيدناني (من فئة السناجب) فيتم احاطة الفريسة بالطيور، بحيث لا تجد وسيلة للهروب، وبعد أن تقتل المجموعة فريستها، يتم تقاسم اللحوم بين جميع أعضاء مجموعة الصيد . و بعض انواع الصقور تغرق فريستها في الماء ويتم ذلك في الغالب من قبل الصقر كوبر ، بالعموم يقتل فريسته من خلال المخالب الحادة بتمزيق الفريسة .

أنواع الصقور

 تنقسم الصقور إلى ثلاث أنواع :

صقور الشاهين : هو أكثر أسماء الصقور المعروفة انتشاراً، وهو معروف بشكلٍ كبير على مستوى العالم، يحتلّ هذا النوع المرتبة الأولى من حيث السرعة، ويتميز بأعداده الهائلة، والتي تختلف في أحجامها وأشكالها .

الكستوليات : يتغذى هذا النوع بشكل رئيسي على الفقاريات الأرضية واللافقاريات ذات الحجم المناسب مثل القوارض والزواحف والحشرات

الجير : يعيش في القطب الشمالي؛ فهو قادر على تحمّل درجات الحرارة الباردة بشكل كبير، ويتصف الصقر الجير بأنه الأكثر عدداً من حيث الفصائل بين الأنواع الأخرى من الصقور .

الحر : يعيش في روسيا، وأوروبا الشرقية، والباكستان وغيرها، وهي صقور قويّة وعادية من ناحية الحجم، وليس هناك سبب ثابت لتسميتها بهذا الاسم، كما أنّ لها عدّة أنواع لكنها ذات فروقات بسيطة جداً، مما يجعل الطابع العام لها يظهر على أنّها ذات نوع واحد .

الوكري : يعيش في عدد كبير من الدول، كما أنّه من الصقور غير المهاجرة، ويستطيع هذا النوع أن يتأقلم بشكل كبير مع الظروف الجوية المختلفة، وهو من أكثر الطيور التي تستجيب بشكل سريع للتدريب، غير أنّها سرعان ما تنكر ما تقدّم لها .

طريقة العيش

يعيش  الصقر منفردا ولا يجتمع الا فى خلال موسم التزاوج ، ويفضل الصقر بناء اعشاشه في الاماكن المرتفعة مثل الجبال والمنحدرات وقمم الاشجار حيث تعتبر تلك الاماكن أمنة بالنسبة للبيض والصغار من الحيوانات المفترسة ، وكذلك يعيش طوال حياته في نفس المكان غير انه يوجد بعض الأنواع من الصقور تعتبر من الطيور المهاجرة التى تنتقل من مكان الى اخر .